1عن بالمركز :

هو مؤسسة علمية تعنى بالبحث العلمي ، وخدمة الموروث العلمي والأدبي والثقافي للأمة الإسلامية , نالت اعتراف الدولة من وزارة الثقافة - الجمهورية اليمنية بتصريح وزاري رقم 29 في شهر محرم 1423هـ الموافق ابريل 2002م ، فانطلقت جاعلة نصب أعينها الأهداف التالية :

الأهداف :

1- التعاون وتبادل المساهمات العلمية والخبرات مع المراكز والجهات ذات نفس المجال والأهداف.

2- الحفاظ والتوثيق والنشر والتحقيق لمهمات الكتب ، المشتملة على المؤلفات العلمية والأدبية والثقافية.

3- إبراز التاريخ الإسلامي عموماً وتاريخ اليمن خصوصاً.

4- نشر التراث العلمي ، وتدريب الناشئين الراغبين على التحقيق والبحث العلمي.

الأعمال التوثيقية :

في سبيل إتاحة الفرصة للباحث ، وإعانته على الحصول على معلومات أولية عن المكتبات الأهلية العامة والخاصة في حضرموت ، تم عمل مسح أولي لما يقارب 50 مكتبة ، ومتابعة جمع قوائم لمحتويات بعضها .
تم جمع مجموعة من المخطوطات ، من خلال التواصل مع مجموعة من أرباب المكتبات الخاصة ، بعد إبدائهم النية بتسليم ما لديهم من مخطوطات بشكل عهدة ، يتعهدها المركز ويتعهد الحفاظ عليها وصيانتها ، وكذا الحفاظ على الحق المعنوي والمادي لأصحابها عند التحقيق أو النشر ، وذلك من خلال اتفاق يحفظ ذلك .
قام المركز بخدمة ما يربو على 20 مكتبة ، من مكتبات الأربطة والمكتبات الخاصة ، من خلال القيام بالفهرسة والتصنيف لها والترميم ، والتجليد والتصوير لبعض محتوياتها المخطوطة أو المنسوخة حسب المتاح .

2جهاز النور لترميم المخطوطات والوثائق وتصنيع الورق :

انطلاقا من رسالة مركز النور للدراسات والأبحاث ، في الإسهام للحفاظ على الموروث العلمي الذي خلفه لنا السلف الصالح ، والذي تضمه آلاف المخطوطات المختلقة ، وكثير منها بحاجة ملحة للترميم والصيانة ، فقد وجهت رئاسة المركز بتشكيل فريق عمل لتصنيع هذا الجهاز بالأمر الإداري رقم (1.ص.خ-1423هـ / 5 يونيو 2002م ) ، تحت إشراف الأستاذ أحمد مسعود المفلحي خبير ترميم المخطوطات بدار المخطوطات اليمنية .

فتكللت جهود الفريق بتصنيع هذا الجهاز ، البسيط في فكرته العظيم في فائدته ، ليستخدم في ترميم أوراق المخطوطات والوثائق ، وكذلك في صناعة الأوراق المستخدمة في صيانة وترميم المخطوطات ،

ويتميز الجهاز بالتالي :

يعمل الجهاز باستخدام الألياف السيليلوزية .
يعمل الجهاز على ترميم الأوراق التي تكون مهترئة ، وتحتاج إلى وقت طويل لترميمها يدويا ، كما أنه يعتبر الوسيلة المناسبة للترميم للحالات الميئوس من ترميمها بالطريقة اليدوية ، لسرعته ودقته ، بحيث يمكننا أن نرمم بالجهاز بسرعة تعادل أضعاف سرعة الترميم اليدوي .
لا يحتاج استخدام الجهاز إلى مهارات عالية ، لأنه بسيط التركيب وغير معقد التشغيل .
يراعى ضرورة أن يكون حبر الورق أو الوثائق المراد ترميمها ثابتا ، أي لا يتأثر أو يذوب في الماء ، وفي حالة عدم ثباته يتم تثبيته بالطرق المتبعة لذلك ، ثم القيام بعملية الترميم .

3مواصفات الجهاز التقنية :

يتكون الجهاز من :
حوض عُلُوي مصنوع من مادة الفيبرجلاس ، يتوسطه شبك حامل يوضع عليه ورق المخطوط أو الوثيقة المراد ترميما ، ويتسع لــ (120 لتر) من الماء .
حوض سفلي مصنوع من مادة الفيبرجلاس ، يكون مستودعا للماء بعد شفطه من الحوض العلوي إلى الحوض السفلي ، عند القيام بعملية الترميم ( راجع طريقة التشغيل ) ويتسع لــ (140 لتر) من الماء.
قاعدة حاملة للأحواض مصنوعة من الألومنيوم ، متصلة بدولاب شبكة التوصيلات الخلفية بين الأحواض ، ومضختي الرفع والشفط للماء .
يشتغل الجهاز عن طريق القوة الكهربائية 220 فولت .
يمكن استبدال أي قطعة من الجهاز بسهولة ويسر عند الحاجة.
يمكن استخدام نفس كمية الماء لـ (10 إلى 20) عملية ، ثم يستبدل بعد ذلك.
يعمل الجهاز بمضخة رفع للماء من الحوض السفلي إلى الحوض العلوي بقوة (815) وات
يعمل الجهاز بمضخة شفط للماء من الحوض العلوي إلى الحوض السفلي بقوة (1200) وات .

الحبيب سالم الشاطري في زيارة للمركز   الشيخ المحدث نور الدين عتر في زيارة للمركز

وزير الثقافة المفلحب في زيارة للمركز   الشيخ علي بكير في زيارة للمركز

Share

من حكم عميد الدار

حقائق العقل متعلقة بحقائق اليقين فعلى قدر اليقين يكون العقل.

القائمة البريدية

تابع جديد الموقع عبر إشتراك القائمة البريدية
أعــد كـتـابـة الأرقـام الـظــاهـرة فـقـط 2266
الاسم
الايميل

من معرض الصور

traveltraveltraveltraveltraveltraveltraveltraveltravel